كنت أقرأ في معاني الأسرة في المعاجم العربية ولفت انتباهي تعريف الأسرة في اللغة في المعجم الوسيط بأنها : الدرع الحصين ، توقفت طويلاً عند هذا التعريف وكيف أنه اختصر الكثير من المعاني التي تحملها الأسرة وننعم بها في تفاصيل حياتنا اليومية ..

تفسر هذه العبارة الأدوار التي تقوم بها الأسرة بالعادة سواءًا شعرنا بها أم لم نشعر ، فالدور الأهم الذي تقدمه الأسرة في مراحل نشأتها الأولى هو دور الحماية 

فالزوجان إذا ارتبطا ببعض حمى كل منهما الآخر من مجموعة من الأمور ، على سبيل المثال لا الحصر : يحمي الزوجان أنفسهما من الانحرافات الأخلاقية والسلوكية فيعف كل منهما الآخر من خلال القيام بحقوق شريكه على أكمل وجه في الجانب العاطفي والنفسي والمادي .. كذلك يحمي الزوجان أنفسهما من الانحرافات الفكرية فالزواج يجعل للحياة معنى ، ولذلك نجد في كثير من الدراسات النفسية أن الزواج يحمي الزوجان - بالعادة - من الانحرافات الفكرية والأخلاقية .

الأسرة هي الدرع الحصين وكلما كان هذا الدرع أقوى كان أقدر على التحمل ، فإذا بدأ الزوجان حياتهما الزوجية بطريقة صحيحة استطاعا بحول الله وقوته أن يهيئوا أنفسهم لفهم الاختلاف والتنوع في الحياة بشكل عام ، وانعكس ذلك على قراراتهم الشخصية وقراراتهم في تربية الأبناء مستقبلاً ..

ومن أهم الأدوار التي تقدمها الأسرة لأفرادها هو التمكين ، فحماية الزوجان لأنفسهم من المخاطر بشكل عام يجعلهما في وضع آمن ، ومن يشعر بالأمان يستطيع أن يركز على تحقيق الأهداف والغايات الكبرى في حياته وحياة أسرته ..

ولو تأملنا قليلا في واقع أسرنا التي ننعم بالعيش فيها نجد أنها في الغالب لا تخرج عن هذين الدورين ، دور الحماية و دور التمكين وتختلف الأسر في إقامة هذه الأدوار كل بحسب ثقافته ومعرفته وقدراته النفسية والمادية وعلاقاته الاجتماعية ..

وحتى نبسط الموضوع نوصي الزوجين بـ : 

1- اختر زوجتك بعناية واسأل عنها بحرص ، واسألي عن زوجك بدقة قبل القبول به ولا تتحرجي في ذلك .

2- استثمرا فترة الملكة بالتعرف الجيد على بعض من خلال طرح الأسئلة المناسبة التي تكشف جوانب الشخصية الحقيقية قبل الزواج وقد صنعنا منتج أسئلة التعارف لتسهيل هذه العملية على الخاطب والمخطوبة فاستفيدا منه من خلال الضغط على الرابط.

3- في شهور الزواج الأولى ابحثا عن التوافق فهذا يسهل عليكما الحياة الزوجية وتربية الأبناء مستقبلاً وفق منهج واحد متفق عليه من قبلكما .

4- افهما الاختلاف والتنوع بشكل جيد ، ولا تتصلبا لآراء قد لا تكون مناسبة لهذا الزمان بسبب أنكم تربيتم عليها في صغركم ، فربوا أبناءكم لزمانهم وليس لزمانكم .

5- الدرع الحصينة تعني الحماية الجيدة والتمكين الأمثل لكل أفراد الأسرة ، فكونا لأسركم درعاً حصينة .